تجربة دفعتني لدخول عالم المدونين!

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه اول تدوينة لي في عالم المدونين سأسرد لكم فيها التجربة التي قادتني للتدوين ولماذا عليك انت ايضاً ان تبدأ؟ سأحدثكم عن بداية انطلاقي المتأخرة وأسبابها، أيضاً نبذة عن عملي السابق وسأشاركم قصة قصيرة عن موقف لم استغله جيداً مع أحد المواقع المشهورة والرحلة التي كشفت لي أهمية بناء العلامة الشخصية.

في الآونة الأخيرة خلال مرحلة البكالوريس في جامعة ملايا بماليزيا تمكنت من تأسيس عدة مشاريع عربية ولله الحمد. قبل ذلك قدمت بعض الاعمال التي منها لم يظهر على الواقع بعد وأخرى ظهرت ولكن سرعان ما تلاشت. كأي مبرمج آخر كانت الاعمال في البداية حبيسة الرفوف وكان التردد من عرض الاعمال على الواقع ومواجهة الانتقادات وتعليقات الآخرين الساخرة سبب يمنعنا من التقدم والتطور وتقديم مشاريع عربية مميزة. استمر انشغالي بالتعلم وتطوير مهاراتي ومواصلة البحث عن حلول برمجية للتحديات التي تواجهني والعبث بالبرامج مفتوحة المصدر وتعديلها وتطويعها لشيء آخر كان أكثر ما استمتع به. وفي ذلك الوقت لم اكن مهتم كثيراً بالتدوين والمساهمة بالمحتوى العربي إلى ان اتى اليوم الذي وجدت فيه نفسي وقد وقعت في الحفرة المظلمة! تابع القراءة لتعرف ما اقصده.

أكمل القراءة