لا تضع كل البيض في سلة واحدة

نشر في مايو 10, 2014

في التدوينة السابقة “تجربتة دفعتني لدخول عالم المدونين” كشفت لكم عن أهمية “بناء العلامة الشخصية” وثمارها التي ستفوت من غفل عنها. وفي هذه التدوينة سأشاركم تحديات واجهتني عندما بدأت مسيرة بناء العلامة الشخصية. كما سأحدثكم عن تجربتي في المنتديات التطويرية المشهورة في نشر المعرفة وزعمها بـ “دعم” المواقع والمنتديات العربية الأخرى. وفي النهاية سأتكلم عن المثل المشهور في الغرب “لا تضع كل البيض في سلة واحدة”.

كانت البداية في بناء العلامة الشخصية عن طريق الانخراط في المجتمعات والمشاركة كعضو فعال ومن هنا بدأ اهتمامي نحو الكتابة والمشاركة عبر المنتديات المشهورة ونشر أعمالي للجمهور وإثراء المحتوى العربي. للاسف المنتديات لم يكن الخيار الأمثل  وهنا قد يبادر إلى ذهنك سؤال “هل الشبكات الاجتماعية أفضل من المنتديات؟” تابع القراءة وستكتشف الإجابة.

منتديات تتجه لتكون شبكات اجتماعية

إن تزايد شعبية الشبكة الإجتماعية “فيس بوك” وتزايد عدد انتقال الاعضاء إليها أدى إلى معاناة أصحاب المنتديات. فأصبح توجه الكثير منهم إلى تحويل المنتدى ليكون شبكة إجتماعية. فقام منتدى سوالف سوفت بإجبار الأعضاء الجدد بتسجيل أسماء حقيقية بينما ظهر حائط الأعضاء في منتدى ترايدنت. حائط ترايدنت هو محاولة لمحاكاة فكرة “فيس بوك” بشكل مصغر ليحصل كل عضو على حائط خاص به وميزة مشاركة الحالة والإعجاب وإعدادت الخصوصية والإشعارات. كان في نظر الكثيرين أن الحائط هو الحل الأمثل لوقف إنتقال الأعضاء إلى موقع “فيس بوك”. فكانت فرصة جيدة لأقدم عمل مجاني يخدم هذه الفئة ويساعدهم في بقاء الاعضاء في المنتدى. وسيمنحني شعبية واسعة في وقت قصير وفرص التعرف والتواصل مع مبرمجين آخرين ومصممين وتكوين فريق عمل لتعزيز العلاقة معهم ولتنفيذ مشاريع عربية أخرى. فبدأت بتطوير منتج الحائط الإجتماعي موجه للمنتديات ليساعدهم في رفع تفاعل ونشاط الأعضاء ويتمتع بمزايا الشبكات الإجتماعية.

هل كان منتج الحائط الإجتماعي فكرة جيدة؟

لم تكن الفكرة سيئة وحصلت على استحسان الكثيرين لكن الهدف منه كان الظهور في وقت قصير وتكوين علاقات اجتماعية واسعة وشعبية بين الأعضاء وهذا ما لم يحصل. فبعد نشر العمل في منتدى ترايدنت أنتهى بحذفه بعد مرور أقل من ساعة! الأمر الذي فاجأني كثيراً فحذف المواضيع يحدث كثيراً في المنتديات لكن أملي خاب في كل من يزعم بـ “دعم” المطورين وتطوير المواقع والمنتديات العربية. وبعد استعادة الموضوع المحذوف بموافقة إدارة المنتدى تحت شروط سارعت بالتواصل مع الجميع والبحث عن فرص تكوين فريق عمل يشمل مبرمجين ومصممين والتعرف بهم. تواصل معي الكثيرين لكن ليس لهذا الغرض وإنما لطلب تطوير بما يتناسب مع منتدياتهم واحتياجاتهم الخاصة أو لطلب المساعدة في حل مشكلة واجهتهم أو لتركيب المنتج وزاد عدد الطلبات والإقتراحات واستمر الحال على ذلك لفترة طويلة وكما أستمرت المنتديات في السقوط والانهيار ومنها سوالف سوفت الذي كان حالة يرثى له حتى اصبح النشاط والتفاعل شبه معدوم!

ماذا استقدت من هذه التجربة؟

مثل أنجليزي يقول أنه لا يجب أن تضع كل البيض في سلة واحدة لأنه عند تعرض السلة للسقوط ستخسر جميع البيض. ومن الناحية المالية يعني أنه لا ينبغي أن تضع كل مالك في مشروع واحد فستفقد كل مالك أن خسر ذلك المشروع! كذلك الحال في حياتنا لا ينبغي أن نضع طموحنا وآمالنا في مكان واحد فالحياة مليئة بالمفاجآت.

بعد هذه التجربة اكتشفت أن المنتديات لم تكن المساحة المناسبة لهدفي وهي ليست المساحة الوحيدة التي تخدمني. سقوط الكثير من المنتديات كان لا يضر بإصحابها فقط بل بإعضاءه ايضاً وما يجب ان تعرفه هو أن علينا دائماً استغلال جميع الخيارات والحلول المتوفرة أمامنا. فمع ظهور الشبكات الإجتماعية، كان من الأولى ان استفيد من مزاياه بجانب المنتديات وأذا كان علي تحديد ما هو الأنسب بينهم فإنه ينبغي ان يكون ذلك بعد التجربة!

اذاً هل الشبكات الاجتماعية أفضل من المنتديات؟ إجابة هذا السؤال لن تكون مهمة بقدر ما ستكتسبته من فائدة ومتعة تجربة الاثنين معاً. ليس بالضرورة أن تستخدم أحدهما فطالما انك ستجد نتائج ايجابية فلم لا تستفيد منهما معاً وتحدد الأكثر ملائمة لأهدافك بعد التجربة.

أرجو ان استمتعتم بالقراءة.

 

Share Button