عبدالمجيد عبدالله الثاري

مهتم بالمشاريع الناشئة وريادة الأعمال التقنية ، شغوف بالبرمجة والألغاز ، استمتع بخوض التحديات وخلق فرص جديدة عبر تطوير مشاريع مبتكرة وتقديم النصائح في نفس المجال.
Programmer & Technopreneur

توثيق تجربة تطوير مشروع Boxouts (اليوم الأول)

قبل ثلاث سنين تحدثت عن مشروع جديد باسم Boxouts في تجربة حية لتطويره مع المتابعين في موقع تويتر عبر حساب @webxdev ووصلت إلى مرحلة انجزت فيها معظم المشروع برمجياً وكان التصميم بسيط انذاك.
 

ما هو مشروع Boxouts؟

Boxouts هو مشروع تفاعلي مع متابعين تويتر لتنفيذ فكرة مجتمع بديل عن المنتديات يكون من نوع مختلف يسوده البساطة ويعطي حرية أكبر للحوار دون وضع قيود التي تحد من حرية الاعضاء والتي جعلت الكثيرين يبتعدون عن المنتديات وقيودها المزعجة. فكرة المشروع تجمع بين مميزات التدوين المصغر تويتر والشبكة الاجتماعية فيس بوك مع استخدام التقنيات الحديثة لطريقة العرض والتصفح.
 

ما هو الجديد في هذا المشروع؟

يمكنكم مشاهدة مثال حي لما وصلت إليه حينها بالضغط هنا ، تلك كانت البداية لفكرة Boxouts. للاسف لم اطلق المشروع حينها إلا انه ومع مرور الزمن توسعت الأفكار مع ظهور مشاريع ومجتمعات جديدة وعاد الحماس لإعادة إحياء المشروع وإطلاقه. وفي خلال الأشهر السابقة كنت أعمل بقرب مع فريق رائع وكونت شراكة مع عدة مواقع لهم وزنهم على الانترنت واليوم اشاركم هذا النجاح وأعلن لكم أول ثمراته وهو رواد الويب – مجتمع صناع الويب العرب http://www.rwadweb.com/.
 

أكمل القراءة

لا تضع كل البيض في سلة واحدة

نشر في مايو 10, 2014

في التدوينة السابقة “تجربتة دفعتني لدخول عالم المدونين” كشفت لكم عن أهمية “بناء العلامة الشخصية” وثمارها التي ستفوت من غفل عنها. وفي هذه التدوينة سأشاركم تحديات واجهتني عندما بدأت مسيرة بناء العلامة الشخصية. كما سأحدثكم عن تجربتي في المنتديات التطويرية المشهورة في نشر المعرفة وزعمها بـ “دعم” المواقع والمنتديات العربية الأخرى. وفي النهاية سأتكلم عن المثل المشهور في الغرب “لا تضع كل البيض في سلة واحدة”.

كانت البداية في بناء العلامة الشخصية عن طريق الانخراط في المجتمعات والمشاركة كعضو فعال ومن هنا بدأ اهتمامي نحو الكتابة والمشاركة عبر المنتديات المشهورة ونشر أعمالي للجمهور وإثراء المحتوى العربي. للاسف المنتديات لم يكن الخيار الأمثل  وهنا قد يبادر إلى ذهنك سؤال “هل الشبكات الاجتماعية أفضل من المنتديات؟” تابع القراءة وستكتشف الإجابة.

أكمل القراءة

تجربة دفعتني لدخول عالم المدونين!

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه اول تدوينة لي في عالم المدونين سأسرد لكم فيها التجربة التي قادتني للتدوين ولماذا عليك انت ايضاً ان تبدأ؟ سأحدثكم عن بداية انطلاقي المتأخرة وأسبابها، أيضاً نبذة عن عملي السابق وسأشاركم قصة قصيرة عن موقف لم استغله جيداً مع أحد المواقع المشهورة والرحلة التي كشفت لي أهمية بناء العلامة الشخصية.

في الآونة الأخيرة خلال مرحلة البكالوريس في جامعة ملايا بماليزيا تمكنت من تأسيس عدة مشاريع عربية ولله الحمد. قبل ذلك قدمت بعض الاعمال التي منها لم يظهر على الواقع بعد وأخرى ظهرت ولكن سرعان ما تلاشت. كأي مبرمج آخر كانت الاعمال في البداية حبيسة الرفوف وكان التردد من عرض الاعمال على الواقع ومواجهة الانتقادات وتعليقات الآخرين الساخرة سبب يمنعنا من التقدم والتطور وتقديم مشاريع عربية مميزة. استمر انشغالي بالتعلم وتطوير مهاراتي ومواصلة البحث عن حلول برمجية للتحديات التي تواجهني والعبث بالبرامج مفتوحة المصدر وتعديلها وتطويعها لشيء آخر كان أكثر ما استمتع به. وفي ذلك الوقت لم اكن مهتم كثيراً بالتدوين والمساهمة بالمحتوى العربي إلى ان اتى اليوم الذي وجدت فيه نفسي وقد وقعت في الحفرة المظلمة! تابع القراءة لتعرف ما اقصده.

أكمل القراءة


جميع الحقوق محفوظة © 2015